أخبار عاجلة
نانسي عجرم في تخاريف: سيدة الكلام والرقي والأناقة!

نانسي عجرم في تخاريف: سيدة الكلام والرقي والأناقة!

تغطية بتجـــــــــــــرد – خـاص: حلّت النجمة اللبنانية نانسي عجرم ضيفةً على برنامج “تخاريف” مع الإعلامية وفاء الكيلاني مساء الإثنين 8 تشرين الثاني/أكتوبر الجاري على شاشة “ام بي سي”.

وانتظر نانسي عجرم في البرنامج جمهور عريض من مختلف أنحاء الوطن العربي وبلدان الإغتراب، فتصدّر هاشتاغ “نانسي عجرم في تخاريف” قوائم العبارات الأكثر تداولًا إلكترونيًا قبل ساعات عدّة من موعد عرض الحلقة وحتى لحظة كتابة هذه السطور.

في بداية الحلقة هنأت وفاء الكيلاني ضيفتها على حملها بمولودها الثالث، وبعدها انتقلت معها إلى مرحلة طفولتها، حين بدأت الغناء في عمر 8 سنوات بتشجيع من والدها الذي كان أوّل من اكتشف موهبتها وإمكانياتها الصوتية. نانسي تحدّثت عن هذه المرحلة من حياتها بشغف وأوضحت أنها شعرت بمسؤولية كبيرة في سنّ صغير حيث كانت تسعى لبلوغ النجاح في المدرسة والفن في آن واحد.

لم تخفِ نجمة الوطن العربي أنها تبحث عن “التفاهة” في بعض الأحيان بحياتها، ووصفت هذا الشعور بـ”اللامبالاة” في أوقات تكون بحاجة فيها للإسترخاء والراحة بعيدًا عن ضغوط العمل والتحضيرات.

عن حياتها الزوجية، أشارت نانسي عجرم إلى أنها هادئة ويسودها التفاهم والإستقرار وتحدّثت عن غيرتها على زوجها الدكتور فادي الهاشم والأوقات المميّزة التي تقضيها معه ومع ابنتيهما ميلا وإيلا وتكون بأغلب الأحيان في الصباح وتحديدًا على مائدة الفطور.

وتحدّثت نانسي عن لقائها الأول بزوجها قائلة: “دخلت إلى عيادة فادي لتحسين أسناني، وسألته عن جمال أسنانه، وأثّرت فيه من المرّة الأولى”، وكشفت عن أن العلاقة بينها وبينه ليس فيها شروط، مشيرةً إلى أنه يقدّر نجاحها، كما أكدت أنها تحب أن تكون تحت جناحه حيث يشعرها ذلك بأنوثتها.

وعن الأمومة قالت نانسي أنها تشعر أحيانًا ببعض التقصير منها تجاه صغيرتيها، لكن المقربين منها لا يوافقونها الرأي بذلك، منوهةً إلى أن شعور الذنب لا يفارقها أبدًا، ووجهت نصيحة إلى جميع الأطفال وطلبت منهم أن يهتموا بأهاليهم لأنهم أثمن ما في الحياة.

وقالت نانسي عجرم أن الشيء الوحيد الذي لا يستطيع الإنسان أن يتغلب عليه هو الوقت، مضيفةً إلى أن لديها أحيانًا القدرة على قراءة الناس من أول حديث لها معهم، وأحيانًا أخرى لا تقرأ شخصياتهم بشكل صحيح.

وأضافت نانسي أن وراء لطافتها قوّة، وأنها إنسانة مندفعة وهي الصفة التي لا تحبها كثيرًا في شخصيتها، وكشفت أنها تندم أحيانًا على مواقف تسرّعت فيها، وتابعت: “أخرج الناس من حساباتي وحياتي عندما أشعر أن كلامهم السلبي تجاهي ليس له أي أساس وهدفه إغضابي لا أكثر”.

نانسي عجرم صرّحت أن أكثر ما يستفزها هو أن يظلمها شخص ما، فيكون موقفها التجاهل خاصةً عندما تشعر أن الموضوع ليس له أساس ومصدره أشخاص لا تعيرهم أيّ اهتمام.

وأشارت نانسي إلى أنه ليس لديها عقلية حسابية، ومدير أعمالها جيجي لامارا يهتمّ بالنواحي المادية في حياتها المهنية وزوجها يتولى المهمّة في حياتها الشخصية.

وكشفت نانسي عن أنه ليس لديها أصدقاء مقربين في الوسط الفني، كما أنه ليس لديها أعداء، وأضافت إلى أن حياتها لم تكن سهلة وفيها أحداث ومواقف كثيرة، لكنها لا تصلح لفيلم درامي مبكي.

وتابعت نانسي عجرم أنها كسولة عندما تتعب كثيرًا في العمل، وأشارت إلى أن الحسد مرض يجعل الإنسان لا يتمنى الخير لغيره. هذا وأكدت محبوبة الملايين أنها تخاف من الموت، منوهةً إلى أنها تفكّر في هذا السياق بأولادها والأشخاص الذين سيفتقدونها.

وبفقرة “الميكرو باص” اختارت نانسي النجوم ​عادل إمام​، أحلام، رياض سلامة، ​راغب علامة​، كاظم الساهر، فادي رعيدي، غي مانوكيان، إليسا، تامر حسني، حسين الجسمي ووفاء الكيلاني لتصطحبهم معها.

وقالت نانسي أن الشخص الحكيم الذي قدد يصحح أخطاءها هو عادل امام  أو راغب علامة، واختارت أحلام للغناء في الباص، لكنها شدّدت على أنها لا تختار أحدًا ليقود ميكرو باص حياتها، في حين تضع خلال الجولة أغنيات لكل من ​نجوى كرم​، نوال الزغبي​ وشيرين عبد الوهاب.

ومن ثم غنّت نانسي أغنينها “أنا ظبطت وخطت” وأغنية “حبيبي كده” للفنان جورج وسوف، وبطريقة طريفة قالت أنها تكتب “ما تلحقني مزوجة” على زجاج الميكرو باص.

وكشفت نانسي عجرم أنها تحب أن تعرف آراء الفنانين عنها، وأكدت أنها سيدة قرارها، وأحيانًا تستعين بآراء غيرها، وختمت بالقول أنها ليست مع الموت الرحيم.

بتجــــــــــــــــرد، نانسي عجرم أثبتت مرّة جديدة في “تخاريف” أنها سيدة الكلام والرقي والأناقة، فسحرت المشاهدين بذكائها ولباقتها وثقافتها وشغلت الجميع بأسلوب حديثها الفريد.

Loading...
إلى الأعلى