أخبار عاجلة
هذا ما فعلته أنجلينا جولي من أجل ابنها مادوكس ونزاعها مع براد يزداد شرًّا

هذا ما فعلته أنجلينا جولي من أجل ابنها مادوكس ونزاعها مع براد يزداد شرًّا

متابعة بتجــــــــــــــــــــرد: تحاول النجمة العالمية أنجلينا جولي بشتى الطرق والوسائل توطيد علاقتها بالتقاليد والتراث الكمبودي، وذلك من أجل ابنها البكر مادوكس، حيث أن كمبوديا هي موطنه الأوّل.

وشاركت أنجلينا جولي يوم السبت الماضي في 15 أيلول/سبتمبر كضيفة شرف في “مهرجان كمبوديا السينمائي” الذي يقام في جنوب كاليفورنيا، وأعربت عن دعمها الكامل لصناعة الأفلام في كومبوديا أثناء زيارتها للمهرجان فى لونج بيتش بكاليفورنيا.

وكانت أوّل زيارة لـ أنجلينا جولي إلى كمبوديا في عام 2017، حيث قالت حينها: “لقد وجدت أهل البلد لطفاء وودودين ومتفتحين، ورأيت العائلات تخرج ببطانية وتتنزه لمشاهدة غروب الشمس”.

أنجيلينا لديها 5 أطفال آخرين غير مادوكس، وهم باكس (14 عامًا)، زهرا (13 عامًا)، شيلوه (12 عامًا)، وتوأم نوكس وفيفين (10 سنوات).

الجدير بالذكر أن معركة الوصاية على الأبناء قائمة بين أنجلينا جولي وزوجها السابق، النجم العالمي براد بيت، وتزداد قبحًا وشرًا، وفقًا لتقرير جديد، أشار إلى أن جولي لجأت إلى تدليل ابنائها الـ6 لدرجة الإفساد لتقنعهم بأن يخبروا القاضي أنهم يريدون العيش معها، وتتوسل إليهم، من أجل الاصرار على موقفهم لتستطيع أن تأخذ حكم بالوصاية منفردة على ابنائها دون تدخل والدهم.

Loading...
إلى الأعلى