أخبار عاجلة
راغب علامة أهدى تونس وشعبها موّالًا مؤثّرًا بحضور ١٧ ألف شخص

راغب علامة أهدى تونس وشعبها موّالًا مؤثّرًا بحضور ١٧ ألف شخص

متابعة بتجــــــــــــــــــرد: إنّه حفل أسطوري … بهذه الكلمات وصف السوبر ستار راغب علامة الحفل الذي أحياه على المسرح الأثري في قرطاج، والذي كان بمثابة مهرجان فرح وتظاهرة حبّ إلتقى فيها مع جمهور غفير فاق السبعة عشر ألف شخص من الشعب التونسي الذي ملأ مدرّجات قرطاج عن بكرة أبيها آتياً من مختلف محافظات تونس لمشاهدة حفل السوبر ستار. 

محبّة كبيرة، ووفاء لا مثيل له أدهش راغب علامة، وأدهش العالم العربي الذي كان يتابع مجريات الحفل عبر مواقع التواصل الاجتماعي. تفاعل مميّز من جمهور وفيّ، ومن فنّان بنى على مرّ السنوات علاقة عشق كبيرة مع تونس وأهلها.

هتاف وترحيب عامر وصارخ باسم راغب طوال وقت الحفل، جعله يفجّر المفاجأة التي حضّرها بإهداء تونس وشعبها موّالاً من تأليف الشاعر اللبنانيّ نزار فرنسيس، تقول كلماته:

“تونس لإسمك قلت موّالي… إنتي الما غبتي يوم عن بالي

بالبُعد عنّك أنا متل الغريب … بضلّ قلبي هون مهما يغيب

وبرجع لعندك… يا أغلى من حالي”.

تنقّل راغب علامة في أرشيفه الفنيّ بين الجديد والقديم راوياً مع كل أغنية قصّة من السحر الذي إنعكس جلياً بتفاعل الجمهور ورقصه وترديده لأغانيه عن ظهر قلب. وبدوره كان لجمهور قرطاج أثره على نجم أغنية “اللي باعنا”، حيث ملأ قلبه فرحاً إنعكس بطاقة إيجابية كبيرة جعلت السوبر ستار يجوب المسرح ويتفاعل بالرقص والحركة المستمرّة.

وبعد هذا الحفل أمضى راغب علامة مع نجليْه خالد ولؤي يوميْن للراحة والإستجمام، وقضى الجميع وقتاً مميّزاً وسط أجواء وطبيعة تونس المميّزة والساحرة، ووعد السوبر ستار بأن تكون تونس كعادتها محطّة ثابتة على جدول حفلاته كلّ عام بعد أن إختتم منها موسم حفلات الصيف لهذا العام.


Loading...
إلى الأعلى