أخبار عاجلة
ما هي الأسباب التي ضمنت تفوق مسلسل “تانغو”؟

ما هي الأسباب التي ضمنت تفوق مسلسل “تانغو”؟

متابعة بتجـــــــــــــــرد: تتعدّد شروط نجاح أي عمل درامي يبصر النور ويعرض على شاشات التّلفزة.

وبين طفرة الأعمال، خاصّة خلال الشّهر الفضيل، فإنّ هذه الشّروط تصبح قيودها أقسى وأكبر.

مسلسل “تانغو”، كتابة إياد أبو الشامات، و هو نسخة عن المسلسل الأرجنتيني Amar Después de Amar أي “حب بعد حب” الذي عرض في العام 2017 يعد أبرز المسلسلات هذا الموسم الرّمضاني لأسباب عدّة نعرضها لكم:

  • نصّ وسيناريو جميل وحوارات تشدّ الإنتباه خالية من جمل مكرّرة بلا معنى.
  • عنصري التشويق والإثارة التي بدأ بهما المسلسل مع أول مشاهده وحتى اللحظة.
  • الخروج من وسيلة تطويل الأحداث وحشو الحلقات من أجل ضمان وصول المسلسل لليوم الأخير من الشهر ، بل على العكس من ذلك فإنّ كل حلقة تتضمّن عنصر مفاجئ جديد.
  • إختيار الممثّل المناسب لكل دور بحيث لا يجنح أحداً نحو المبالغة والإستعراض.
  • أداء الممثّلين الذين يقدّمون أداءً عالياً كلٌّ على حدة ، وكفريق عمل كمجموعة أيضاً.
  • إمتزاج عنصر الخبرة للممثّلين منذ سنوات من جهة كدينا مارديني وباسم مغنية باسل خيّاط ، وبين المواهب الجديدة كدانيلا رحمة من جهة أخرى ، ما خلق إتزان واضح للعمل.
  • الإضاءة على القصّة الأساسيّة للعمل وعدم إختراع مجموعة قصص ثانويّة تجلب الضّياع للمشاهد.
  • بصمة المخرج رامي حنّا الواضحة معالمها على الممثلين ، بأدائهم الذين تفوّقوا به على أنفسهم،وعلى العمل ككل.
  • التّركيز على لغة العين والجسد بدل لغة الكلام الزّائد البعيد عن الأحاسيس.
  • تسهيلات شركة الإنتاج التي ظهرت جليّة في العمل من خلال الصّورة الواضحة التي تم الإنتباه من خلالها على أدقّ التفاصيل.

الجدير ذكره أن مسلسل “تانغو من إخراج رامي حنا وإنتاج إيغل فيلمز لصاحبها السيد جمال سنان، وهو من بطولة باسل خياط، باسم مغنية، دانييلا رحمة ودانا مارديني.

Loading...
إلى الأعلى