زوجة هارفي واينستين تخرج عن صمتها بعد فضيحة الأخير الجنسية

زوجة هارفي واينستين تخرج عن صمتها بعد فضيحة الأخير الجنسية

متابعة بتجــــــــــــــــرد: كشفت جورجينا تشابمان زوجة هارفي واينستين في لقاء مع مجلة “فوغ” العالمية، وبعد 7 أشهر على الفضيحة التي لاحقت زوجها أنها لا تزال تعاني من أثار الصدمة التي أصيبت بها بعد الكشف عن الاتهامات الموجهة له.

جورجينا تشابمان، خرجت عن صمتها بعد 7 أشهر على فضيحة الأخير، وتحدثت إلى مجلة “فوج”، النسخة الأمريكية، عن الصدمة التي أصيبت بها إثر الكشف عن الاتهامات الموجهة إلى زوجها بالاعتداء الجنسي.

وأوضحت جورجينا تشابمان البريطانية البالغة من العمر 42 عاماً أنها كنت ساذجة في جانب ما، وقالت خلال المقابلة التي أجريت في منزلها في جرينيتش فيلدج حيث كانت تقيم مع واينستين قبل أن انفصالها عنه بعد الفضيحة: “أشعر أحيانا بالغيظ الشديد وأحياناً أخرى بالاضطراب وأمر بمراحل عدم تصديق. أبكي أحياناً على طفلي خصوصاً. كيف ستكون حياتهما؟ هما يحبان والدهما”.

جورجينا تشابمان التي تزوجت واينستين في عام 2007 ولها منه طفلين أشارت إلى أنها صدمت بعد اطّلاعها على الاتهامات بالتحرش والاعتداء الجنسي التي طالت زوجها، مؤكدةً أنها لم تشك يوماً بسلوكه خصوصاً أن المنتج النافذ كان يسافر كثيراً، فقالت: “هذا ما يجعل الأمر مؤلماً إلى أبعد حدود فأنا كنت أظن أن زواجي سعيد كنت أعشق حياتي فهو كان صديقي وكاتم أسراري ويدعمني”.

الجدير ذكره أن جورجينا تشابمان غادرت نيويورك إلى لوس أنجلس بعد الفضيحة وانتقلت بعدها إلى لندن حيث لزمت المنزل 5 أشهر.

 

Loading...
إلى الأعلى