أخبار عاجلة
فضيحة جنسية تدفع خطيبة الأمير هاري للإنسحاب من مؤسسة خيرية

فضيحة جنسية تدفع خطيبة الأمير هاري للإنسحاب من مؤسسة خيرية

متابعة بتجــــــــــــــــرد: ذكرت صحيفة “ديلى ميل” الإنجليزية، أن مؤسسة خيرية ممولة من بريطانيا بدعم من ميجان ماركل، خطيبة الأمير هاري، ولي العهد البريطاني، اعترفت بأن عمالها يتاجرون بالأغذية والأموال النقدية، مقابل الجنس مع الناجين من الزلزال المدمر الذي ضرب هاييتي عام 2010.

الصحيفة أشارت إلى أن إعتراف منظمة “وورلد فيجين” الخيرية العالمية، يثير فزع المؤيدين والداعمين لها، بمن في ذلك خطيبة الأمير هاري، والتي عملت كسفيرة ومتحدثة باسم المؤسسة الخيرية حتى العام الماضي.

كما كشفت الصحيفة أن الناجين من الكارثة اضطروا بضغط من قبل العاملين لدفع أجر للمنظمة التي تلقت 17 مليون جنيه إسترليني من الحكومة البريطانية العام الماضي لممارسة الجنس أو دفع المال لبرنامج المعونة الغذائية العالمي.

الصحيفة اختتمت بالتأكيد نقلاً عن مصادر خصاة بها أن ميجان ماركل ستنسحب من دعم المنظمة والمشاركة في حملاتها.

Loading...
إلى الأعلى