أخبار عاجلة
النهايات ليست دائماً سعيدة.. صابر الرباعي يقف مكسوراً ويتحدى الجراح

النهايات ليست دائماً سعيدة.. صابر الرباعي يقف مكسوراً ويتحدى الجراح

إيلي أبو نجم – رأي بتجــــــــــرد: بدور العاشق المغدور الذي لم يعد يكترث لأي شيء من حوله يطلّ النجم التونسي صابر الرباعي بعمله المصوّر الجديد لأحدث أغنياته “جرحي ما شفي”.

يقبع في غرفة الجلوس وحيداً لا يرافقه إلاّ جرح الغدر والخيانة فينهار كل ما كان حوله ولا يكترث. من شدّة الألم والإنكسار لم يعد يعني له أي دمار آخر، فقد عاش أصعب اللحظات بتجربة عاطفية قاسية ومريرة.

مشاهد العمل تتصاعد مع تصاعد وتيرة الأغنية وقساوة الكلمات فيصوّر وليد ناصيف القصّة بإبداع وينقل تفاصيل الإنفعالات بدقّة لا تعكس إلاّ صدق المشاعر فيشعر المشاهد أنه جزءً من الأحداث حتى اللّحظات الأخيرة.

أراد صنّاع كليب “جرحي ما شفي” أن يكون حقيقياً وبعيداً عن القوالب المتكرّرة فكانت النهاية حزينة على عكس معظم الأفلام، وذلك لأن النهايات ليست في الحياة دائماً سعيدة وعلى الإنسان أن يدرك أن للحزن مساحته فيتعلّم بعده معنى البدايات الجديدة.

أغنية “جرحي ما شفي” من كلمات مازن ضاهر، ألحان فضل سليمان، توزيع عمر صباغ والفيديو كليب من إخراج وليد ناصيف وهو يعتبر من أضخم إنتاجات الأعمال المصوّرة التي قدّمها صابر الرباعي في مسيرته الفنية وتولت إنتاجه شركة RM Production.

لمشاهدة فيديو كليب صابر الرباعي “جرحي ما شفي”:

 

Loading...
إلى الأعلى