عكّار قرعت طبول الفرح.. وائل كفوري حوّل حفل القبيات إلى تظاهرة حبّ

عكّار قرعت طبول الفرح.. وائل كفوري حوّل حفل القبيات إلى تظاهرة حبّ

متابعة بتجــــــــــــــــرد: في تظاهرة فنيّة وجماهيرية نادرة من نوعها ووسط أجواء مفعمة بالحماس قرعت عكّار طبول الفرح في إستقبال النجم اللبناني وائل كفوري الذي إفتتح “مهرجانات القبيات الدّولية” مساء 11 آب/أغسطس.

الحفل لم يكن عاديّاً فكل ما شهدت عليه الحشود الحاضرة في المهرجان وما شاهده الجمهور عبر الـMTV كان مختلفاً عن كل ما عدهدناه في الحفلات والمهرجانات اللبنانية.

مسرح المهرجان صمّم خصيصاً ليتناسب مع فكرة الحفل الذي أراده المنظمون عُرساً يحتفل فيه الجمهور بألبوم ملك الرومانسية الذي طرح قبل أيام في الأسواق. وفور صعود وائل كفوري إلى المسرح وسط الأوركسترا المؤلفة من 50 موسيقي رافقوه عزفاً بقيادة المؤلف الموسيقي داني حلو، إنقلب المكان رأساً على عقب وتعالت الصيحات والهتافات بإسم “الملك”.

وائل كفوري قدّم خلال الحفل مجموعة من أجمل أغنياته القديمة بتوزيعات موسيقية جديدة وضع داني حلو لمساته عليها كإهداء خاص للجمهور كما وقدّم أغاني ألبومه الجديد “W.”، والمفاجأة لم تكن بالحسبان، فالأغنيات التي لم تمرّ 10 أيام على إصدارها ردّد الجمهور كلماتها كاملةً عن ظهر غيب، حتى أنهم غنّوا معظمها قبل وائل تماماً كما لو كانوا جميعهم كورال حبّ ووفاء له.

هذا الحفل الاستثنائيّ الوحيد من نوعه في عكّار، قدّم بحِرَفيّة عالية فاقت كلّ التوقّعات، إذ تميّز المهرجان، مقارنةً بالسّنوات السابقة، بالمسرح الضخم، والإضاءة المدهشة التي عكست الأجواء الرومنسيّة الرائعة التي استحضرها وائل كفوري ونقل جمهوره إليها بمشاركة لوحات إستعراضية راقصة جميلة.

ساعة ونصف مرّت بسرعة فائقة، استطاع فيها كفوري أن يبقي الجمهور مهتمًّا منذ اللحظة الأولى من المهرجان حتّى نهايته، وفي الجزء الأخير من الحفل غنّى “تعلا وتتعمّر يا دار”، رفع فيها الجمهور العلم اللبنانيّ وشعار الجيش.

في إطار متّصل، احتلّ وسم Wael_Kobayat#، المرتبة الأولى على موقع التّواصل الاجتماعيّ “تويتر”، وذلك بعد دقائق معدودة من انطلاق المهرجان وبثّه مباشرةً على شاشة الMTV، حيث عبّر الحضور والمشاهدون عن مدى إعجابهم الكبير بأداء كفوري الذي بدّل في هذه الأمسية كل مقاييس النجاح والتألّق.

نفيد بالذكر أن الحفل تميّز بحضور شخصيات رسمية بارزة على رأسها رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون ممثّلًا بوزير الدفاع يعقوب الصرّاف، رئيس الحكومة سعد الحريري ممثّلًا بأمين عامّ تيار المستقبل أحمد الحريري، وزير السياحة أفيديس كيدانيان، الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، والنّواب: هادي حبيش، رياض رحّال، سمير الجسر، إميل رحمة، وحشد من الإعلاميّين، وقيادات أمنيّة وفعاليات من مختلف المناطق اللبنانيّة، ورؤساء بلديّات، بالإضافة إلى جمهور غفير غطّى المدرّجات كاملةً.

 

Loading...
إلى الأعلى