أخبار عاجلة
تامر حسني يتعرض لحملة تشويه وما علاقة عمرو دياب؟

تامر حسني يتعرض لحملة تشويه وما علاقة عمرو دياب؟

متابعة بتجــــــــــــــــرد: إنتشر مؤخراً عبر صفحات الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي تصميم لصورتين الأولى يظهر فيها النجم المصري تامر حسني وهو يضع بصمته الخاصة عن طريق الطباعة الاسمنتية للأيدي والأرجل بالمسرح الصيني العريق في هوليوود والأخرى يظهر فيها الفنان المصري عمرو دياب وهو يلتقط صورة تذكارية مع بصمة اليد والقدم الخاصة بأحد الفنانين الأجانب قبل سنوات.

وبالتزامن مع إنتشار التصميم بدأت حملة تشويه كبيرة لما يحققه تامر حسني من إنجاز لبلده مصر والوطن العربي في هوليوود حيث أنه وبحسبب ما تردّد عبر عدد كبير من المواقع المصرية المعروفة، فإن عمرو دياب إنزع من التصميم بشدّة خصوصاً بعد التهنئات التي تلقاها تامر من كبار الفنانين ومن مختلف الوسائل الإعلامية العربية.

بتجـــــرد، لا شكّ أن عمرو دياب فنان له تاريخه الفني لكن كان الأجدر به أن يهنئ إبن بلده وأن يحتضمن نجاحه والإنجاز العالمي الذي حققه بعيداً عن أي تصرف آخر لا يليق بمسيرته، فعلى دياب أن يعيد حساباته جيداً ويدرك أن دخوله في نزاعات مع أبناء بلده ونجوم المستقبل في مصر تامر حسني وشيرين عبد الوهاب لا يؤثر إلاّ على شعبيته ولا يسيء إلاّ لتاريخه.

نفيد بالذكر أنه وفي سابقة أولى من نوعها تم تخليد إسم تامر حسني عن طريق الطباعة الاسمنتية للأيدي والأرجل بالمسرح الصيني العريق في هوليوود في إحتفالية أقيمت يوم 9 آب/أغسطس الحالي بحضور شخصيات سياسية، إجتماعية وفنية رسمية بارزة على رأسهم القنصلية المصرية لتقديم تامر وسفير مصر في الولايات المتحدة الأمريكية ياسر رضا الذي حضر لتهنئته على ما أنجزه وحققه لبلده مصر إلى جانب حشد كبير من أهل الإعلام والصحافة العالمية وعشاق تامر من كل أنحاء العالم.

 

Loading...
إلى الأعلى